الخميس، 13 نوفمبر، 2008

الحب عند الشعراء


أن نلتقي في الجاهلية!!

..حيث تمتد السماوات خطوطا أفقيهوالنباتات، خطوطا أفقيه.

.والكتابات، الديانات، المواويل، عروض الشعر،والأنهار، والأفكار، والأشجار،والأيام، والساعات،تجري في خطوط أفقيه

..شاءت الأقدار..أن أهواك في مجتمع الكبريت والملح

..وأن أكتب الشعر على هذه السماء المعدنيةحيث شمس الصيف فأس حجريهوالنهارات قطارات كآبه

..شاءت الأقدار أن تعرف عيناك الكتابةفي صحارى ليس فيها..نخله

..أو قمر

..أو أبجديه

...شاءت الأقدار، يا سيدتي،أن تمطري مثل السحابةفوق أرض ما بها قطرة ماءوتكوني زهرة مزروعة عند خط الاستواء

..وتكوني صورة شعرية في زمان قطعوا فيه رءوس الشعراءوتكوني امرأة نادرةفي بلاد طردت من أرضها كل النساء

..أو يا سيدتي..يا زواج الضوء والعتمة في ليل العيون الشركسية..يا ملايين العصافير التي تنقر الرمان

..من تنوره أندلسيه..شاءت الأقدار أن نعشق بالسر..وأن نتعاطى الجنس بالسر..

وأن تنجبي الأطفال بالسر

..وأن أنتمي من أجل عينيك لكل الحركات الباطنية..شاءت الأقدار يا سيدتي..

أن تسقطي كالمجدلية..تحت أقدام المماليك..وأسنان الصعاليك..ودقات الطبول الوثنية.

.وتكوني فرسا رائعة..فوق أرض يقتلون الحب فيها..والخيول العربية..



نزار قباني

ليست هناك تعليقات: